يوميات معركة الحواسم (اليوم الخامس 25 آذار– مارس 2003)

لكي لا ننسى:-

القائد صدام يحيي بطولات أبناء محافظات البصرة والمثنى وذي قار ويسمي أمراء القادة الأبطال بأساميهم ومنكاش يجنن المجرم بوش ورامسفيلد وأم القنابل تسقط على بغداد

المحامي علاء الأعظمي

ألقى القائد صدام حسين رحمه الله خطابا بث من على شاشات التلفاز العراقية ابتدأه بالآية الكريمة ((إذا جاء نصر الله والفتح)) مخاطبا العراقيين بالقول أننا نفخر ونفتخر بالملحمة العجب التي نعيشها ويبلي فيها شعبنا العظيم بلاء من طراز خاص وأن العدو تورد مع أرض العراق المقدسة مشيدا ببطولات الفرقة الحادية المسماة بقوات المقداد واللواء 45 وهو اللواء الذي رفع راية الجهاد واسم العراقيين في ملحمة أم قصر هو ومن تجحفل معه من رجال البحرية وقال اعد لكم المتميزين على رأس تشكيلاتكم بالاسم لتحفظوا أسمائهم وهم قائد الفرقة الحادية عشرة البطلة اللواء الركن مصطفى محمد عمران العزاوي ورئيس اركان الفرقة البطلة العميد الركن بشير احمد عثمان وآمر اللواء 45 البطل المقدم الركن يحيى بدري دخيل وآمر الفوج الثاني البطل العقيد الركن محمد خلف الجبوري وآمر الفوج الثالث البطل العقيد الركن فتحي غني مجيد وآمر فوج خفر السواحل المقدم الركن هيثم رشيد احمد البدران وآمر الفوج الثالث للواء 47 من الفرقة 11 خالد محمد كسار ويحيى القائد قائد الفيلق الثالث الفريق الركن نوري داود مشعل العبيدي وقائد الفرقة 51 اللواء الركن خالد حاتم صالح الهاشمي وقائد الفرقة المدرعة السادسة اللواء الركن أعجمي برع احمد الحطاب الناصري وقائد الفرقة 18 اللواء الركن عادل عبد الله غثوان الغريري وقائد القوة البحرية اللواء البحري الركن عايد حمود حسن وخاطب أبناء محافظة البصرة قائلا صبرا أيها الإخوة إن الأعداء كلما هزموا أمام قواتكم البرية سيزيدون من قصفهم عليكم كما خاطب أبناء محافظة المثنى الذين اسماهم بأهل الخيل والرايات وشعب ذي قار الحضارة قائلا سيشدد العدو من غاراته وقصفه بالنيران كلما شددتم عليه في القتال على الأرض.

واستقبل بحضور قصي صدام حسين الرفيق يحيى العبودي مسؤول تنظيمات محافظة البصرة للحزب والرفيق عزيز صالح النومان رحمه الله مسؤول تنظيمات الكرخ.

وأصدرت القيادة العامة للقوات المسلحة بيان حمل رقم 5 أجملت فيه الفعاليات القتالية حيث أعلنت أن العدو نقل قتلاه من شبه جزيرة الفاو بسفينة بحرية في تم تحطيم 22 دبابة وناقلة والية والاستيلاء على عدد منها صالحة للاستعمال في أطلقت القوات العراقية 32 صاروخا من نوع (طارق) وأسقطت قواتنا 3 طائرات سمتية ومسيرة.

وقال البيان ان العدو حاول إنزال قواته المحمولة قرب مطار سعد في المنطقة الغربية فتصدى له رجال فوج مغاوير الفرقة الخامسة فدمروا منه 4 دبابات ومدرعتين وحاول العدو التقرب من أطراف مدينة النجف الاشرف فتصدت له قواتنا الباسلة فيما تمكنت الفرقة 11 لقوات العدو في غرب الناصرية ولا يزال أبطال اللواء 45 يواصلون الدفاع عن ام قصر وحاول العدو التقرب من محافظة المثنى مسندا بالطائرات المقاتلة والسمتية وتكبد على أيدي رجال قوات القدس الخسائر بلغت المنظور منها 7 عجلات مختلفة الأنواع، فيما تمكن فدائيو صدام من تدمير دبابتين قرب مطار البصرة ودبابة قرب حي الكزيزة و8 دبابات في غرب البصرة ودبابة في محافظة المثنى ومدرعة غرب الناصرية فيما تمكنوا من قنص أمريكي برتبة نائب عريف وقتل جنديين أمريكيين في أطراف البصرة.

وكان العدو قد شن هجوما من 3 محاور على البصرة الأول على أم قصر شارك به اللواء المدرع السابع ولواء الهجوم الجوي ال 16 لتعزيز القوات البريطانية التي فشلت في احتلال الميناء والثاني على الفاو والثالث على جسر الزبير واعترف المجرم فرانكس ببسالة فدائيي صدام والتصدي لقواته في هذه المحاور أما مدينة البصرة فقد شن العدو ثلاث محاور أيضا لاحتلالها الأول قرب مخازن المواد الغذائية فتصدى له فدائيو صدام والثاني من مدينة الحبانية والثالث من منطقة القبلة لاحتلال مرسلات الإذاعة والتلفزيون.

محمد عبيد منكاش البطل

اعترف بإسقاط طائرة سمتية نوع أباتشي في مدينة الهندية ببندقية الفلاح البطل محمد عبيد منكاش الذي قال فرانكس انها أي بندقية منكاش متطورة!!! فيما طالب المجرم بوش باحترام اتفاقية جنيف بعد قيام منكاش وأولاده بأسر طياري الاباتشي فيما اعترف ناطق باسم القوات المعتدية ان كتيبة مارينز بحرية دمرت تماما في ساحة القتال غرب منطقة سوق الشيوخ – تل اللحم فيما قاتل أبناء البصرة في الفاو بالقامات وهي سكاكين تشبه السيوف قالوا أنها لا تحدث أصواتا مثل العتاد لينتبه بقية أفراد العدو فيما انقطع التيار الكهربائي عن مدينة البصرة بسبب قيام الفيلق الثالث بإسقاط طائرة أباتشي معادية سقطت على الشبكة الكهربائية كما تمكن أبناء مدينتي الزبير وكرمة علي من إسقاط طائرتين مسيرتين في منطقيتهما.

وفي القاطع الشمالي تصدى العراقيون في محافظة نينوى للعدو في قاطع الكعرة قرب مدينة هيت بعد الإنزال الفاشل المسند بطائرات الاباتشي وقضوا بالتعاون مع قوات المغاوير التابعة لقاطع الدفاع الجوي كما تمكن العراقيون من أبناء عشيرة شمر من إحباط الانزال على مدينة البعاج وفي شمال العراق شن العدو هجوما – شرحنا القوات المعادية المشاركة به – من ستة محاور باتجاه معسكرات أنصار الإسلام في منطقة وادي سرغات واستمرت المواجهات الى ما بعد اليوم السابع من المعارك.

وتساقطت الصواريخ العراقية على مقرات العدو في الكويت حيث اعلن وزير الخارجية الدكتور ناجي صبري الحديثي إن العراق مستمر بقصف مواقع الأعداء أينما كانوا وتسبب ذلك بنزوح الكثير من الكويتيين والمقيمين فيها حتى امتنعت بعض الدول من التعامل بالدينار الكويتي خشية دخول القوات العراقية للكويت مرة أخرى.

وواصل العدو هجومه البربري على المدن العراقية وشهدت اليوم تطورا بقيامه بإلقاء قنبلة سميت ب "أم القنابل" وهي من نوع (أم أو ايدبي)" التي يزيد وزنها 2700 كيلو جرام وهي أثقل القنابل الأمريكية الموجودة بالخدمة من طراز "ديزي كاتر" زنه 6800 كيلو جرام علي أطراف بغداد.

وأعلن وزير الدفاع سلطان هاشم احمد أن العراق دمر عشر دبابات و20 ناقلة جند مدرعة في معارك الجنوب، كما اسقط طائرة تجسس بلا طيار، ونفى أن تكون القوات الأميركية أو البريطانية الغازية قد دخلت أي مدينة في العراق وقال إن قتالاً ضارياً يدور قرب مدينة النجف، واعترف اللفتنانت جنرال العلج جون أبي زيد مساعد قائد العمليات الأميركية الجنرال العلج تومي فرانكس أن القوات الأميركية لقيت مقاومة عراقية في العديد من المواقع في جنوب العراق وخصوصا في الناصرية حيث صد "المارينز" هجوما للعدو بينما سقط في صفوفهم عدد من القتلى والجرحى في أعنف اشتباك في الحرب حتى الآن"، وأضاف "كذلك تعرضت قافلة إمداد للجيش الأميركي لكمين قرب الناصرية من جانب قوات نظامية عراقية، وجرح عدد من العسكريين الأميركيين في هذه العملية ونتيجة لها اعتبر 12 عسكريا أميركيا في عداد المفقودين".

وشنت القوات العراقية البطلة هجوما مضادا على القوات الغازية قرب ميناء أم قصر الذي تحاول القوات الأميركية والبريطانية السيطرة عليه لليوم الرابع على التوالي.

اعتراف

وبعد السكوت عن خسائره أمام العالم اضطر البنتاغون أن يعترف بفقد 12 علجا ومصرع 15 اخزين فيما أعلنت بريطانيا أنها خسرت طائرة "تورنيدو"، وأعلن مسؤول بوزارة الدفاع البريطانية عن فقد اثنين من الجنود البريطانيين.

كما اعترف القادة الأمريكيون أن المقاومة الضارية للقوات العراقية أوقفت زحف قوات الغزو وعرقلت تقدمها في الناصرية وأم قصر.

بطولة وتكذيب

وأكد اللواء الركن البطل خالد حاتم صالح الهاشمي قائد الفرقة 51 التي تسمى سارية الجبل صمود فرقته الآلية في غرب مدينة البصرة معتبرا أن ما يردده الإعلام المعادي عن استسلام فرقته يندرج في إطار الحرب النفسية وقال متحديا:-

أنا قائد الفرقة 51 موجود مع رجالي في المدينة نقاتل دفاعا عن أهلها وثرواتها النفطية (اللواء الركن خالد الهاشمي من أهالي بغداد – منطقة الاعظمية) قدمنا في الفرقة تضحيات دفاعا عن مقدساتنا وشرفنا وقام وشنت القوات العراقية البطلة هجوما مضادا على القوات البريطانية قرب ميناء ام قصر الذي تحاول القوات الأميركية والبريطانية احتلاله لليوم الرابع على التوالي، وكانت المعارك شرسة الشرسة مستمرة حتى مساء أمس واستخدمت فيها الصواريخ.

وقال ناطق بريطاني أن زورقا عراقيا أطلق صاروخا في اتجاه قوات الغزو الأميركي البريطاني وشاهد مراسل "فرانس برس" الصاروخ على بعد حوالي كيلومتر واحد من مقر بعثة الأمم المتحدة للمراقبة الواقع على الحدود بين العراق والكويت فيما أطلقت القوات الأميركية من جهتها خمسة صواريخ على الأقل، وقالت فضائية "الجزيرة" أن ثلاثة جنود أميركيين قتلوا أمس في أم قصر.

وصف "رويترز" لبطولة العراقيين

وقال مراسل "رويترز" أدريان كروفت أن الجنود الأميركيين أطلقوا زخات متتالية من رشاشاتهم في منطقة صفوان، حيث يدور قتال عنيف هنا الآن، هناك الكثير من نيران البنادق الآلية هناك قوات مختبئة في مكان قريب بشراسة في مجموعات صغيرة وأنهم يقاتلون بشراسة، في مجموعات صغيرة وحدات صغيرة أطلقوا علينا النار بالقذائف والصواريخ والأسلحة الرشاشة، كان جحيما حقيقيا طلبنا دعم المدفعية البريطانية وراءنا إلا أن الانفجارات أصبحت قريبة جدا لدرجة اضطررنا إلى التراجع، كان الأمر رهيبا مروحيتي كوبرا حلقتا فوق المنطقة للتأكد من خلوها من المقاومة قبل أن نتجاوز مجموعة الأبنية استمر تبادل إطلاق نار كلما تقدمنا داخل المدينة وازدادت كثافة النيران كلما اقتربنا من الميناء، ثم سمعنا صوتا يصرخ غاز، غاز، غاز.

قصف بربري

وأطلق العدو صاروخا استهدف الجامعة المستنصرية إضافة إلى استهدافه الأحياء السكنية فتسبب باستشهاد 62 مواطنا وجرح 49 آخرين في عموم العراق حيث تعرضت العاصمة العراقية لغارات جوية وقصف صاروخي معادي بعد ساعات من عرضها لصور أسرى وقتلى أميركيين على شاشة التلفزيون وإعلانها عن سقوط 52 قتيلا أميركيا وجرح واسر عدد آخر ولاسيما في الناصرية كما أكد متحدث عسكري إسقاط خمس طائرات ومروحيتين.

وظهر التخبط في البنتاغون الذي أصر على عدم وجود أسرى أو قتلى حتى عرض العراق الصور على التلفزيون مما اضطره إلى الاعتراف.

وظهر المجرم بوش عقب إبلاغه نبأ القتلى والأسرى في الناصرية بعد عودته من كامب ديفيد إلى البيت الأبيض متجهم الوجه وطلب من العراق معاملة الأسرى بإنسانية ، وعكست تصريحات الأميركيين حالة صدمة خمسة وعشرين جنديا أميركيا وبريطانيا قتلوا وجرح عدد كبير آخر كما تم اسر غيرهم فيما طالبت أم الأسير العلج جوزيف هدسون من ولاية تكساس الذي وقع بأيدي العراقيين المجرم بوش بإعادة أولاد الأمريكيات إلى بلادهم.

alaaaladamy@gmail.com