بعد صدور الحكم القضائي الألماني المميز بإعادة اعتبار الأخ فادي ماضي والسماح بعقد المؤتمر العربي الإسلامي الأول في أوروبا

الحملة الدولية لأجل المقاومة  والحرية

سلام الأمة بكل عظمتها وتاريخها إليكم يا فوارس المقاومة العراقية

ستنتصر الشعوب طال الزمن أم قصر وستهزم أنظمة التبعية الصهيونية

الحركة العالمية لمناهضة العولمة والهيمنة الأميركية والصهيونية

تبدأ حركة احتجاج دولية واسعة ضد الصهيونية العالمية والادارة الاميركية والانظمة المتواطئة معها.

فبعد منع انعقاد المؤتمر العربي الاسلامي الاول في اوروبا ومنع بث قناة المنار الفضائية وازدياد حملة الاعتقالات والمداهمات والمضايقات بحق الوجود العربي والاسلامي على امتداد الساحات القارية واستمرار مسلسل المجازر ونهر الدم المتدفق من ابناء الشعب العربي في فلسطين والعراق وازدياد وتيرة وحجم الهجمة الامبريالية والصهيونية ضد كل كيانات الامة.

وبينما ترفض اعلى هيئة قضائية المانية الاملاءات الصهيونية والاميركية وتسمح بعودة الاخ المناضل فادي ماضي الى المانيا وبعقد المؤتمر العربي الاسلامي الاول في اوروبا في حكم هو الاول من نوعه في تاريخ القضاء الالماني ,يدحض فيه كل المزاعم التي اوردتها جماعات الضغط واللوبيات الصهيونية الاوروبية, ويرفض ضمنا سياسة التهديد والتهويل التي قامت بها حكومتي واشنطن وتل ابيب.

تسعى مجددا الحكومة الالمانية لعرقلة المؤتمر ومنعه مرة اخرى وتاخير او الغاء عودة الاخ ماضي الى المانيا.

ان استهداف المناضلين والبنية الاجتماعية والثقافية والدينية لكل ما هو عربي ومسلم وسياسة تكميم الافواه والقوانين الجائرة التي نسفت كل الاسس والمبادئ التي قامت عليها شرعية حقوق الانسان والمواثيق الدولية,تاتي في سياق الحرب القذرة والمفتوحة التي تقودها الولايات المتحدة الاميركية تحت ستار ما يسمى بالعولمة التي بدات تهدد السلم والامن العالميين ضد كل الاصوات الحرة والشريفة في هذا العالم وخنق وحصار المقاومة الشريفة العظيمة البطلة في لبنان وفلسطين والعراق تمهيدا لضربها واستكمالا لتهويد منطقة العالم العربي والاسلامي باسرها.

اننا نطالب مؤسسات وهيئات المجتمع الدولي كافة بأن ترتقي الى مسؤولية الدفاع عن الحقوق المقدسة التي استبيحت وهدرت بحجة مكافحة الارهاب. وتعلن رفضها واستنكارها لكل الممارسات اللاشرعية واللاحقوقية واللانسانية التي تقوم بها الادارات الاوروبية والاميركية بحق المؤسسات والافراد والمنظمات وهيئات المجتمع المدني العربية والاسلامية التي ترفض منطق الظلم والقهر والاحتلال والعدوان.

اننا نطالب أولا اهلنا وشعبنا وأحبتنا اينما تواجدوا على كل الساحات والميادين، ومن ثم اصدقائنا وكل المنظمات الدولية ان تعلن عبر كافة وسائل الاحتجاج المدنية والسلمية تمسكها بالمثل القيمية وبحقها المشروع في دعم المقاومة العربية ضد الاحتلال الاميركي والصهيوني.

اننا نحيي جميع المبادرات المخلصة والشريفة  وخصوصا مبادرة الحملة الاهلية لنصرة العراق وفلسطين في لبنان ولائحة القومي العربي وباقي القوى والفعاليات على الساحة اللبنانية والفلسطينية. ونطالب كل الشرفاء بأن يعملوا بمبادئها، كما انه مطلوب ايضا الخروج من دائرة التحليل والتقييم الى وضع الخطط والمبادرات، التي تعيد الثقة الى الشارع العربي والاسلامي، وترفع الظلم الجائر بحق ابناء شعبنا واهلنا على مستوى الساحات الاغترابية. ان ما نتعرض له يفوق حرب الالغاء والتدجين الثقافي والتراثي الى ابادة كل اصول الحقيقة التاريخية الطبيعية الازلية الدامغة بحقوقنا في ارضنا وديننا ووطننا.

ان الوجود العربي والاسلامي بأسره معرض بأسره للخطر وهذا لا يعني ان المسيحية السمحاء شريعة عيسى المسيح عليه السلام بمنأى عن مؤامرات مجلس الشر العالمي في واشنطن وتل ابيب.

هذا وسوف تقوم اللجنة التحضيرية لأعمال المؤتمر العربي والاسلامي الاول في اوروبا و مجلس منظمات الحركة العالمية لمناهضة العولمة تسليم عريضة الاحتجاج الى رئاسة الاتحاد الاوروبي ومنظمة الامم المتحدة والمنظمات الدولية,تطالب فيها باعلان عالمي جديد يحترم حقوق الانسان ويحمي المقاومة وحقها المشروع في الدفاع عن ارضها واهلها,ويرفع الظلم والاجراءات القمعية بحق انصار المقاومة والحرية في مختلف بلاد العالم. وذلك في اليوم العالمي لنصرة الشعب الفلسطيني والعراقي في 20 آذار/مارس 2005..

إن الحركة العالمية لمناهضة العولمة والهيمنة الاميركية والصهيونية تعلن للعالم الحر والشريف، انها تعمل لعقد اوسع تجمع دولي شعبي لمناهضة الامبريالية والصهيونية العالمية, لمناقشة السبل الآيلة لاستنهاض الرأي العام العالمي لمواجهة حرب الابادة والافناء وهي تنتظر مساندة ومؤازرة كل المخلصين والمتطلعين لخلاص البشرية والانسانية من الطاغوت والاستكبار والاستعمار الأميركي والصهيوني.وذلك بدعم المؤتمر الدولي للجامعة العالمية لأنصار المقاومة والحرية الذي سينعقد وفق الظروف المؤاتية في ربيع عام 2005 في مدينة بيروت.

المجد للخلود لكل الشهداء والأبرار  

معا وسويا لدحر الاحتلال وهزيمة المشروع الاستعماري.

والعهد والقسم في مسيرة دعم المقاومة اللبنانية والفلسطينية والعراقية.

 يرجى إرسال تواقيع التأييد والبيانات والوثائق على العناوين التالية:

moqawama@lebanonview.com

lccpress@lebanonview.com

lccinfo@lebanonview.com

lccresistance@lebanonview.com

009613858055

009611368238

00497117354796

00497117354718

00497117354754    fax

هلم نبني وحدة اتجاه وهدف ورؤيا بالبطولة

المؤمنة المؤيدة بصحة العقيدة لتحيا أمة عزيزة بأبنائها شامخة بشهدائها جديرة بالحياة تصنع نصر الغد الأتي بالأجيال التي لم تولد بعد..